القطاع الاقتصادي

اشتهرت نينوى منذ القدم باهميتها كمركز تجاري مهم بسبب موقعها الجغرافي كبوابة شمالية للعراق فهي احدى المحطات التي تقع على طريق الحرير الذي يشكل حلقة وصل بين الشرق والغرب وبين المناطق الجبلية والسهول والبوادي ولذلك تعد مركزا تجاريا لشمال العراق حيث لها دورا كبير وفعال في عملية شحن البضائع الى داخل وخارج العراق , وتمتاز محافظة نينوى بكونها عقدة مواصلات حيث تمر فيها سكة الحديد التي تربط العراق بسوريا وتركيا واوربا بالاضافة الى وجود شبكة طرق برية تربط المحافظة بسوريا وتركيا وباقي انحاء العراق وتبعد المحافظة عن الحدود التركية والسورية بحدود 110كم عن كل دولة مما جعل منها مركزا تجاريا مهما في العراق.
كانت الموصل ومازالت مركزا لاكبر مناطق انتاج الحبوب وباقي المنتجات الزراعية مثل البقوليات والخضراوات في العراق,واصبحت تسمى سلة خبز العراق.توسعت الزراعة في نينوى وتنوعت بعد انجاز بعض مشاريع الري على سد الموصل ونهر الزاب واصبحت تزرع فيها بعض المحاصيل الصناعية مثل الذرة والقطن تحت منظومات الري التقليدية والحديثة.
توجد في المحافظة الكثير من الثروات  الطبيعية ياتي فب مقدمتها النفط والكبريت وحجر الكلس وغيرها مما اكسب المدينة اهمية كبيرة في الاسواق الدولية.
تشتهر ايضا بالصناعات التي تعود الى الاف السنين المتمثلة بالحرف الشعبية بالاضافة الى الصناعات الحديثة حيث يوجد فيها اكثر من (2000) منشاة صناعية وتجارية