المراقد

الاسم: مرقد الامام عون الدين
معلومات: يعتبر مرقد الامام عون الدين بن الحسن واحد من المباني الاثرية والدينية المهمة في مدينة الموصل حيث يعود تاريخ انشائة الى سنة 646 هجرية 1248 ميلادية كما هو مثبت على احد جدران غرفة الضريح، بنى المرقد الملك بدر الدين لؤلؤ والذي كان مملوكالاحد الامراء الأتابكيين وهو نور الدين ارسلان يتميز هذا المرقد بكثرة زخارفه باشكاله المختلفة النباتية منها والهندسية والتي عرفت بجمالها ودقتها
ألموقع : يقع مرقد الامام عون الدين (بن الحسن)في المحلة المعروفة باسمه وهذه المحلة قريبة من باب لكش الى الجنوب الشرقي من مدينة الموصل
الاسم: مرقد الأمام يحيى بن القاسم
معلومات: شيده بدر الدين لؤلؤ سنة 637 هـ، وهو الأمام يحيى بن الأمام قاسم بن الأمام الحسن بن الأمام علي رضي الله عنه يتكون المرقد من غرفة مستطيلة تعلوها قبة مستندة على مقرنصات تزينها الزخارف والكتابات المختلفة من الداخل وتعلوها قبة مخروطية أخرى بينها وبين القبة الأولى فراغ،ولها عدة أوجه كانت مغطاة بالآجر المزجج الأخضر ،والواجهة الشمالية للمزار مزخرفة بزخارف هندسية ونباتية من الآجر،وعليها كتابات بخط الثلث وأخرى كوفية مضفورة،وفيها مدخل من الرخام وفي وسط غرفة المزار صندوق خشبي يغطي القبر مدون عليه كتابات بخط الثلث وأخرى بالخط الكوفي على شكل زخرفي ،وتتضمن بعضها أسم باني المزار بدر الدين لؤلؤ،وقد أطرت جدران غرفة المزار من الداخل بأفاريز رخامية ذات زخارف نباتية ومنها على شكل أشرطة كتابية مطعمة بالجبس. أما قاعدة المرقد فهي مربعة الشكل أرضيتها مبلطة بالمرمر الأزرق ينزل أليها بأربع درجات،ويعتبر مرقد الأمام يحيى بن القاسم من أهم الآثار الأتابكية التي تمتاز بزخارفها وكتاباتها الجميلة.
ألموقع : يقع في الجهة الشمالية من مدينة الموصل على يمين ساحل نهر دجلة بالقرب من بقايا القلعة وقره سراي